السبت، 26 أكتوبر، 2013

لقاء السحاب

بدأ أخي العزيز طارق في تدوينته بعنوان اللقاء تصوراً للقاء يجمع كل المدونين والمدونات الذين ركبوا قطار التدوين اليومي محملين بآمال وأحلام ومشاعر ورغبات تهفو لأن تُترجم على صفحات أوراقٍ الكترونية.. والآن أنا أكمل مشاهد هذا اللقاء، والذي اخترت له عنوان "لقاء السحاب"..
--------------------------------
كنا قد اتفقنا جميعاً على اللقاء في مكان مفتوح حيث نسمات الهواء تداعب قلوبنا وأجسامنا.. وتنعم أعيننا بمنظر الخضرة الرائعة لعل أرواحنا تُشفى وتتطهر من كل ما يعتمل بداخلها..
جلسنا جميعاً متجاورين إلى عدة طاولات كي نعلن أننا أخيراً استطعنا الانتصار على المسافات التي كانت تفرقنا عن بعضنا.. وبرغم أن كلماتنا وأفكارنا كانت قد جمعتنا ونجحت في تقريبنا من بعضنا البعض إلا أن وحش المسافات ظل دائماً يعوقنا عن تحقيق المزيد والمزيد من التقارب..
كانت الابتسامة تعلو الوجوه.. ولأول مرة أرى أخي طارق يبتسم من قلبه ويشعر بأنه قد تخطى أوجاعه.. أما العزيزة لبنى قائدة المسيرة فكانت تجلس في هدوء ونظراتها تطوف بالكل.. وكأنها تود منح الجميع فيضاً من ذلك السلام والهدوء النفسي اللذين طالما بحثت عنهما في كتاباتها.. وكنت أنا وأختي وصديقتي خولة منهمكين في حديث جانبي مفاده أننا أخيراً قد تخطينا مرحلة الوجع بكل ما فيها من بؤس وألم.. وبعد لحظات بدأت رحاب صالح حديثاً مرحاً زاد من استمتاعنا بأجواء اللقاء.. وقد استطاعت بمهارة فائقة أن تُخرج سلسبيل صلاح ونيللي علي من حالة الكآبة التي بدأت تظهر على وجهيهما..
ثم سادت لحظات من الصمت أتبعها عرض من أختنا وصديقتنا الفاضلة امتياز لآخر كتاب قرأته وقد استفدنا كثيراً من ذلك العرض.. وتلاها إلقاء شعري من أخينا الحكيم رشيد مديون ومن أختنا إنجي مطاوع لأبيات كتبها كل منهما وكانت في قمة الروعة إذ حظيت بتصفيقنا جميعاً بعد انتهائه من الإلقاء.. وبعده بدأت صديقتنا مروة عاطف، التي مازلت تُصر على "إنها لسه ما تعرفش" - وأقصد هنا أنها مازالت مصرة على أنها ما تزال لا تعرف إلى أين سيقودها جني الخيال في بحر الكتابة- حديثاً حول آخر أخبار المسابقات الأدبية علَّ أحدنا يهتم بالمشاركة في إحداها.. وهنا تساءلت الأستاذة الإعلامية فاطمة العبيدي لم لا نصور فيلماً تسجيلياً أو برنامجاً عن فكرة التدوين اليومي وما وصلنا إليه جميعاً وكيف نجحت هذه التجربة في إثراء أرواحنا وعقولنا.. فأومئنا جميعاً برؤوسنا كعلامة للموافقة والاستحسان.. وحدهما الصديقان فاروق جبريل ومحمود قدري بديا شاردين ومهمومين.. لقد كان الوطن بكل ما فيه من مشكلات-مازال أمامنا الكثير لحلها- يؤرقهما وهمومه تقض مضجعيهما.. وهنا قررت الصديقة ناريمان السيد أن تبدأ حديثاً مرحاً هي الأخرى في محاولة لإخراجهما من دائرة الهم تلك..
لكن وكعادة اللحظات الجميلة في أنها تنقضي بسرعة حان وقت الرحيل.. كانت الفكرة تضايقنا فعلينا الافتراق مرة أخرى وترك لذة وراحة ذلك اللقاء الأسري الجميل.. لكننا تواعدنا على تكرار اللقاء مرة أخرى وذلك في حفل توقيع كتاب المئة تدوينة الذي سيجمعنا جميعاً.. ونهض كل منا وفي قلبه سعادة تكفي لكل البؤساء على وجه الكرة الأرضية.. وأملاً في أن الغد سيكون أفضل مما قد مضى ..
---------------------------------------------
كان هذا تصوري للقاء السحاب الذي أحلم بأن يجمعنا يوم ما.. وأعتذر لكل الرفاق والرفيقات من المدونين الذين سهوت عن ذكر أسمائهن وأسمائهم وتأكدوا أنه لم يكن أمراً مقصوداً فأنا أقدركم جميعاً وأُكن لكم كل الود.. 
  
 

هناك 30 تعليقًا:

  1. الكلام ده مش صحيح , أنا لا تخطيت اوجاعي .... و لا عاوز أتجووووووز ( إيه جاب سيرة الجواز هنا !؟؟؟ مش مهم ! )
    مش عارف أعلق أقول إيه , بس حاسسها كده موجز أخبار .... عاوزين تفاصيل يا ست أسماء .. و لا إيه يا جودعاااان !؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. طارق انت الظاهر موضوع الجواز ده بقى عاملك أزمة يا حرام :-P :-P .. بالنسبة بقى لآني أكتب عن اللقاء بالتفصيل ففأحب أقولك إني ما رضتش أعمل كده عشان ما أحرقهوش علينا حتى لو كان مجرد خيال :)) .. وجايز لأني لسه محتاجة أعرفكم أكتر فما عرفتش أكتب عنكم بالتفصيل .. ولذلك أنا عندي أمل إني ممكن أبقى أكتب عن اللقاء تاني بشكل أكثر تفصيلا في تدوينة أخرى امتى بقى الله أعلم ! :-)

      حذف
    2. أنا شايف أنو الكل مبسوط بمساحة الحرية اللي أخذوها بعدم ذكرك للتفاصيل .. , لما نعرف بعض أكتر أكيد هنكتب كلنا لقاءات أكتر :)

      و أيوا .. موضوع الجواز عاملي أزمة عشان هو مصيبة أساسا ً !

      حذف
    3. الكل مبسوط يا طارق لأننا لسه مازلنا بنتعرف على بعض وفيه فكرة كده إنه كل ما كان فيه غموض كل ما كان الناس أقرب والحياة أجمل :)) .. أما عن موضوع الجواز بالنسبة لك فهو جايز مش أزمة وإنما شاغل تفكيرك جداً لأنك ربما يعني تحن إلى الارتباط مثلا :D :D .. عامة ما تفكرش كتير في الحكاية كده وإلا هاتتجنن يا أخي العزيز ومسيرة التدوين محتاجاك :P :))

      حذف
    4. يقربك أسامة منير ؟ :q

      حذف
  2. أنا استمتعت جدا باللقاء الرائع ده وعايزة أنوه هنا بلفتة صغيرة
    رغم ان هذا اللقاء هو من نسج الخيال لكن حدث فيه شيء حاصل حقيقة ولا أدري هل هو من توارد الخواطر أم أنني قد تحدثت به معك من قبل يا أسماء ؟ لا أدري
    إن هذا الشيء الحقيقي الذي حدث هو أني فعلا أقوم بإعداد برنامج عن عالم التدوين والمدونين
    أسماء أنا مبهورة بيكي وباللقاء الرائع ده
    ياارب يتحقق وأشوفكم كلكم حاسة انه هيبقى أحلى يوم في حياتي


    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. أكتر حاجة ممكن تبسطني إني أكون بافكر أنا وحد في نفس الفكرة من غير ما نتكلم .. وكون إن اللي تخيلته في اللقاء يتطابق مع فكرة هاتنفذيها فده توارد خواطر رهيب فعلا أسعدني جدا :-) :-).. أنا حقيقي باتمنى إن اللقاء ده يحصل في الحقيقة لأن معرفتكم ومقابلتكم كنز مش سهل الواحد يلقاه :-)

      حذف
    2. تسلمي أسماء وأنا بالمناسبة دي أحي أهديلك البوست ده
      http://ba3dhonmenny.blogspot.com/2013/10/62.html

      حذف
    3. أسلوبك رائع ورقيق يا أستاذة فاطمة وأنا سعيدة بوجودك وبتعليقاتك عالتدوينات بتاعتي لأنك دايماً كنتِ بتشجعيني وكنت حاسة بمتابعتك ليا المستمرة حتى لو ما علقتيش :) .. المهم بقى أنا هاستنى منك حاجتين الأولى إنك تبعتيلي حلقات البرنامج بتاعنا بقى :D والأسئلة اللي عاوزة تسأليهالي .. اشمعنى هما وأنا لأ :D ؟!

      حذف
  3. الميزة اني عرفت اغلب اللي بعلق عليهم ايه بيميزهم بالنسبة الك اسماء :) توفير لمجهود متابعة للشخصية من خلال الكتابة
    على فكرة انا مش بلقي اشعاري بعيد عنك بتكسف خصوصا ان اغلبها رومانسي ولو في مسابقة فيها القاء بنسحب منها او مقدمش اصلا لو عرفوني من البداية جبن ابيض متوسط بقى تعملي ايه


    جميلة اوي واسلوبك في سرد اللقاء سلس جدا اسماء سلمتي وسلم خيالك وابداعك

    ردحذف
    الردود
    1. أولا شكرا ليكي يا انجي على كلامك أبهجني فعلا :-) .. ثانيا مش إنتي لوحدك اللي بيتكسف من إلقاء الشعر قدام الناس أو حتى إلقاء محاضرة أنا فاكرة أيام الكلية كنت باتعذب لما بيبقى عندي يوم الدكتور طلب مني أشرح أنا جزء في الرواية أو حاجة في المنهج للطلبة :-/ .. بس الحقيقة إن الموضوع ده ممكن يتعالج بالتدريب وبانصحك إنك تحاولي تكسري حاجز الكسوف ده لأنه مش حلو خالص وهيحرم الناس من تذوق نصوصك الشعرية بشكل أفضل :-)...
      وأخيرا أنا برغم إني عرفت حاجات بسيطة عن بعض الشخصيات اللي كتبت عنها في التدوينة دي إلا إني لسه باكتشفهم .. لأن كل واحد فيكم كنز لسه حاسة إن أجمل ما فيه وأعمق أعماقه لم يظهر بعد .. ومهما عرفتكم هنا في العالم الافتراضي حاسة إني لو شفتكم هاكتب عنكم بشكل أجمل :-) .. وبناء عليه احنا لازم نطالب بموضوع إقامة اللقاء ده بأي شكل حتى لو هنقطع الطريق ونعمل مظاهرات :-D :-D

      حذف
    2. انا اقول شعر واحب في واحد علني كلا البته ابدا نيفر ايفر ابسولتلي يلهوووووووووووووووووووووووووووي لاء :)


      وموضوع المظاهرات لية يا حبيبتي التعب ده زودي لبنك معلوماتك انجي لا تحب الزحمه ولا الدوشة لو هتتقابلوا في الحسين ههرب من الست مامتي واسافر اجي احضر معاكم بعشق الحسين ويارب يكون في فرصة تقابل باذن الله بتمنى للجميع الخير والسعادة ديما

      حذف
    3. العزيزة إنجي
      على كده بقى انا طلعت أشجع منك :D .. أصله يعني وماله لما نقول قصائد شعر في حد بنحبه .. ما الشاعرة الرائعة سعاد الصباح وفدوى طوقان كانوا بيقولوا قصائد حب رائعة من غير أي خجل :)).. عموما انا هافضل وراكي لحد ما تتشجعي كده وأحضر لك ندوة شعرية :)
      وكويس جداً إنك نبهتيني إنك مش بتحبي الدوشة عشان أبقى آخد بالي بقى :D

      حذف
    4. ههههههه ياهار ابيض عليا الحقوني

      حذف
  4. D=
    ماهذا الجمال يا أسماء..
    "وكنت أنا وأختي وصديقتي خولة منهمكين في حديث جانبي مفاده أننا أخيراً قد تخطينا مرحلة الوجع بكل ما فيها من بؤس وألم.."
    ههههه...ياااااااااااارب نجتمع ونتخطى هذا الوجع يااختي الغالية
    :)

    ردحذف
    الردود
    1. بالمناسبة اعجبني انك استطعت ان تكتسبي نظرة شاملة لكل من الاصدقاء المدونين :)

      جميلة انت صديقتي الرائعة :*

      حذف
    2. إن شاء الله سنجتمع أنا لدي ثقة في هذا الأمر :) ... أما عن النظرة الشاملة فأنا لا أشعر بانها شاملة بالعكس مازلت أرى أنها نظرة سطحية من واقع قراءاتي لما كتبتوه جميعاً وأعلم جيداً ان شخصياتكم بها الكثير من الجوانب التي لم تكتشف بعد .. ومازال أمامي 8 شهور لتحقيق ذلك :)
      وأشكرك كثيرًا على دعمك وكلماتك الجميلة :)

      حذف
  5. أنا نكدى لحد ما.... لكن الحقيقة محمود قدرى أكثر إبداعاً واكتئاباً... وأشكرك على المتابعة والمديح

    ردحذف
    الردود
    1. أستاذ فاروق صدقني إنت مش نكدي لكن شدة الوعي اللي عندك بتخليك شايف الدنيا سواد وانا كتير بامر بحالتك دي بس مش بقدر أتحملها فباحاول أهرب وأخدر ضميري وأعصابي حتى لا أقدم على الانتحار !
      عموما ً لا شكر على واجب وأتمنى حقاً أن ألتقيك مع باقي الرفاق من المدونين في القريب العاجل :)

      حذف
  6. والله لقاء جميل وممتع ، وأتمنى أن يتحقق يومًا ما ، شكراً يا أسماء على هذه اللفتة الطيبة منك .

    ردحذف
    الردود
    1. العفو يا صاحبة القراءات الجميلة :))

      حذف
  7. كان يوم جميل يا أسماء :D

    حلوة طريقتك في تخيل اللقاء والشخصيات.. وحتى مع كون الواقع دايمًا بيفاجئنا ومش بالضرورة يكون زي التخيل، لكن أعتقد إنك قدرتي تخمني حاجات كتير صح.. بالذات "لبنى تجلس بهدوء" دي :))

    وبعدين ليه لأ؟ نعمل يوم ونتقابل بجد

    ردحذف
    الردود
    1. فعلاً يا لبنى كان يوم جميل :D :D
      تعرفي إنك أكتر واحدة باحس إني شايفاها رؤي العين وأنا باكتب أو باقرأ لها :) ؟ .. وأنا سعيدة لأن وصفي طلع صح :)) .. المهم بقى عاوزين نرتب ليوم لقاء بجد لأني فعلاً ابتديت أحب الفكرة أكتر من الأول :D

      حذف
  8. مش موجز اخبار يا عم طارق بالعكس انا حاسة اساما فعلا عرفت كل شخص فينا علي حقيقته بالخصوص لبني هي فعلا لبني باحس انها بتوزع نظراتها وابتسامتها علي الكل
    عجبني اللقاء وانا فعلا بعمل جو من البهجة بس مش ممكن نقول من البهجة هي الكلمة الادق من الالفة بين الناس الي قاعدين او ف الجروب ككل
    ميرسي يا اسما بجد تدوينة جميلة :)

    ردحذف
    الردود
    1. أيوا كده دافعي عني بقى يارحاب :)) .. أنا سعيدة جدا جدا إن التدوينة عجبتك :)

      حذف
    2. شفت ِ أزاي حتى رحاب شايفاك ِ أسامة ؟ ( هي بس خربطت في الحرف الأخير :q )

      مانتو بنات ع بعضيكو ... أزاي مش هتدافع عنك يعني !

      حذف
  9. يا بنت الايه يا اسماء تصدقي انا افتكرت انكم عملتوا لقاء بجد ومحدش قالي هههههههههههههههههههه - نظرية المؤامرة - ههههههههههههه ويعدبن لقيتي كنت هناك ههههههههههههههههه
    جامدة اوي التدوينة دي

    ردحذف
  10. علي فكرة انا كنت بفكر فعلا اني عايزة اقابل كل الناس المدونين وكده وبتخيل شكل كل واحد ممكن يكون ازاي

    ردحذف
    الردود
    1. وأنا أقدر أنساكي يا مروة برضه في مثل هذا اللقاء الهام :D ؟! .. المهم ان طارق خلانا كلنا فعلا عاوزين نتقابل ولبنى وعدتنا بإنه هيكون فيه بس نتفق الأول :)

      حذف