السبت، 19 أكتوبر، 2013

اسألني وأسألك 1- بين كسب المال وتحقيق الحلم

   تنويه : 
ستنقسم هذه التدوينة إلى جزئين.. الأول سأقوم فيه بالرد على تدوينة الأخ طارق مالي والثاني سأطرح فيه سؤالي لمن يود الإجابة عنه..
------------------------------------
هل تود تغيير جنسك ؟..
سؤال عميق جداً رغم بساطة الإجابة لدى البعض.. ولو كُنت قد سُئلت عنه حين كنت في الخامسة عشرة من عمري لكانت إجابتي ستكون بنعم قاطعة.. فمن وجهة نظري آنذاك حين بلغت تم حرماني من لعب بعض الألعاب ككرة القدم وركوب الدراجة لأنها مناسبة فقط للأولاد.. كما بدأ توجيهي لارتداء ملابس الفتيات كـ"الجيبة" والأحذية ذات الكعب وذلك فقط لأظهر أنني بنت.. في حين أنني كنت أود أن أتصرف بحرية فأرتدي البنطال والحذاء "الكاوتشوك".. بالإضافة إلى قائمة ممنوعات أخرى لا يتسع المجال لذكرها.. لكن ولأنني عنيدة استطعت الحفاظ على حد أدنى من حريتي على الأقل في الملبس.. 
أما الآن فقد صارت الإجابة لدي متذبذبة... فالآن بت أشعر بأني كوني بنت وأنثى نعمة كبرى.. فأنا منبع الحياة وفي قلبي أودع ربي فيض من الحنان يكفي العالم بأسره وأعتقد أن هذا حال كثيرات مثلي.. فنحن معشر الفتيات سواء كنا بنات أو أخوات أو زوجات أو أمهات السند الحقيقي لأسرنا والأدلة على ذلك كثيرة.. ويكفيني الأحاديث التي تعلن أننا سبب في دخول الإخوة الذكور والآباء الجنة.. هذا غير توصية الرسول بحسن معاملتنا.. 
لكن يبقى حال المجتمع من حولي هو من يجعلني أود أحياناً لو أنني أصير رجلاً.. فالرجل أو الشاب من حقه التعبير عن مشاعره بحرية.. وليس عليه أن يخشى على سمعته إذا ارتبط بعلاقة حب قبل الزواج.. الرجل في مجتمعنا الشرقي ليس عليه أن يعاني الخوف من أن يتعرض للضرب إذا أفلتت أعصاب الأب أو الزوج.. الرجل ليس عليه أن يخشى أن يتعرض للتحرش أثناء سيره في الشارع.. الرجل ليس عليه لوم إذا تأخر سن الزواج به.. الرجل لا يوجد ما يعوقه من ركوب الدراجة النارية أو السير في وقت متأخر ليلاً في الشوارع..
أعلم أن كل هذه الأشياء ليست مبرراً للرغبة في تغيير الجنس.. لكن ماذا تفعل الفتيات وهي تشعر بأنها محاصرة بكل تلك الأشياء في مجتمعها القاسي الظالم أغلب الأحيان.. أتذكر محاولات قاسم أمين وهدى شعراوي في الماضي لتحرير المرأة وأقارن الآن بينها وبين واقعنا.. أعلم أننا قد نلنا بعضاً من حقوقنا لكن في الواقع سنظل نحن معشر النساء والفتيات نعاني لو ظل حال المجتمع كما هو.. 
قد يتساءل البعض بعد قراءة هذا الجزء أين إجابتي هنا على السؤال ؟!.. وأجيب أنا بأنني أعلن في هذه اللحظة أنني لا أريد تغيير جنسي والحمد لله !!
---------------------------------------------
ماذا لو جاءك ابنك أو ابنتك عزيزتي القارئة وعزيزي القارئ ليخبرونك بأنهم يودون الالتحاق بمعهد الموسيقى أو كلية الفنون الجميلة أو حتى معهد السينما؟! هل ستدعهم يسيرون في هذا الاتجاه؟!.. في عالمنا العربي تدفع أغلب الأسر المتوسطة أبناءها للبعد عن هذا الطريق رغم أن الابن أو الابنة قد يكونون موهوبين وينتظرون فقط التشجيع والدعم الأسري.. فواقع الحال يجبر الأهالي على التفكير في التخصص والعمل في مجال يُدر المال على الأبناء.. لكن الأمر لدى الأبناء قد يختلف من حيث الرغبة في العمل في مجال يحبونه حتى لو كان يُدر دخلاً أقل.. يا ليتنا نكون في تفكيرنا كسكان أوروبا والغرب الذين لا يرون أن أفضل شيء للبان والابنة لو عمل مهندساً أو طبيباً أو مدرساً أو حتى موظفاً حكومياً.. والآن ماذا عنكم يا قرائي الأعزاء .. وكيف ستكون إجابتكم عن السؤال ؟؟؟ 

هناك 16 تعليقًا:

  1. اجاوب السؤال الاول يا اسما
    احنا حاولنا مع اختي كتير انها تدخل كلية الفنون الجميلة لانها موهوبة جداا بالرسم وهي الي رفضت وكان مجموعها عالي وقتها 96 % برغم اننا كنا وقتها الدخل المادي غير مستقر ابدااا بس هي رفضت رفض قاطع بحجة ان الكلية فيها حاجات حرام وهي مش عايزة تتعلم اجة حرام وبالتالي دخلت تربية عام انجلش واهي بتشتغل بقالها سبع تمن سنين شوفتي بقي هههههه مش كل الاحيان بيكون الاهل هم السبب
    بالنسبة للنقطة الاولي بتاعت تغير الجنس انا معاكي فيها كلها ما عاد نقطة وحيدة اني مش بحب لبس البنطلونات ف الخروج خاااالص بحس اني راجل ههه يعني لو فستان او تاير او بدي وجيب بحس بأنوثتي لكن بنطلون نونونو وكوتشي ده ابداااااا مش ممكن افكر فيه ده حتي لما رجلي اتكسرت مكنتش البس الا كعب عالي وده الي خللي فقرات رجلي تتعب تاني بس الكعب ده متعة بجد هههه
    جميلة تدوينتك يا اسماء وياريتك تشوفي سؤال وتردي عليه ف مدونتي ^_^

    ردحذف
    الردود
    1. رحاب أولا شكراً جداً على تعليقك وآسفة عالتأخير في الرد :) .. ثانياً حالة أختك مختلفة بس المهم إنها اختارت اللي هي عايزاه رغم تحفظي على فكرة الحرام والحلال اللي حددت اختياراتها بس المهم هي ما سابتش الحاجة اللي بتحبها غصب عنها يعني ما لقتش موانع تحرمها منها .. هي اللي قالت لأ .. لكن انا شفت بعيني حالات كتير الأهل فيها بيكونوا هما السبب ولأننا ساعات بنبقى مش واثقين في سلامة اختياراتنا أوي أو محتاجين الدعم المعنوي منهم حتى ولو كان ظاهرياً بنبقى نفسنا يوافقوا على إننا ندرس ونشتغل في اللي بنحبه .. يمكن سؤالي ده نابع من تجربة ذاتية حرمتني من إني أحقق نفسي في مجال الموسيقى وباعاني لحد دلوقت لأني مش عارفة حتى آخد دروس في المزيكا بس لأنهم في البيت نجحوا في زرع فكرة إن المزيكا مالهاش قيمة أصلا .. مع إنه للعلم دولة الكويت الشقيقة بتنزل إعلان سنوي بتطلب فيه مدرسات موسيقى للعمل في مدارسهم الحكومية .. يعني لو كنت درست واتخصصت في الموسيقى اللي بحبها كان ممكن أكسب دهب برضه :D .. أما بقى عن اللبس يا رحاب فأنا بحب الحرية ولبس البنطلونات رغم كل التحفظات اللي ممكن تبقى عليه كان بيحسسني بالحرية دي .. بس يمكن وأنا صغيرة كنت حابة فكرة لبس البنطلونات عشان ما أحسش بالاختلاف عن الأولاد اللي من وجهة نظري كانوا واخدين كل حاجة ومش فاكرة مين وقتها زرع في دماغي فكرة إن الأنوثة رمز للضعف فكان فيه حاجات كتير باقولم بيها كرد فعل مش أكتر :D ...
      وأخيراً أنا رديت على سؤالك الجميل يا رحاب يا جميلة :) .. أشكرك مرة تانية إنتِ فعلاً بتبهجيني بوجودك هنا :)

      حذف
  2. السؤال صعب , أتعلمين لما ؟ لأنني لن أتزوج :q هههههههه
    ---
    لكن في حال ابتلاني الله بالزواج , فقد قررت أن أعودّ أبنائي على تحمّل مسؤولية قراراتهم .. فلو قرر أحدهم دخول أحدى كليات الموهوبين التي تحدّثت ِ عنها .. فهذا سيكون قراره و سيكون هو المسؤول عنه ..
    دعينا نسأل أنفسنا , لما يحتاج الإنسان إلى مصدر دخل ؟ كي يصرف على أسرة ... لكن من يمتلك موهبة سيكون على استعداد ليعيش بأدنى مستوى مالي في سبيل إظهار موهبته و التمتع بعرضها .. فلما القلق ؟
    هذا رأيي ...
    و أعود فأكرر : لن أتزوج .... أتركوني في حالي يا أخي ! :q

    ردحذف
    الردود
    1. طارق والله العظيم عرفت إنك مش هتتجوز وصدقني عمري ما هادورلك على عروسة :D :P
      المهم إنك حطيت إيدك على جوهر المشكلة.. يعني لما تعود أبناءك يتحملوا مسئولية قراراتهم دي بداية الطريق لاستغلال موهبتهم وتنميتها صح.. لكن الفكرة العامة إنك برضه تقدم لهم الدعم اللي هيحتاجوه في الحالة دي وما تقفش عقبة في طريقهم .. يعني لو انت عندك اعتراض شخصي على فن المسرح مثلا أو التمثيل ما تجيش تمنعهم بحجة رأيك وقناعاتك إنت !.. على العموم إنت إجابتك كانت كافية ووافية وشكراً لتعليقك ومروك :)

      حذف
    2. شكرا ً ليك ِ عشان مش هتدوريلي ع عروسة ..:q
      --------
      ما هو أنا لو هخليهم مسؤولين عن تصرفاتهم , بالطبع مش هاتدخل في قراراتهم .. أصل المسؤولية تقتضي الحرية ( و العكس صحيح )

      حذف
    3. كده يبقى أنا اتطمنت على مستقبل أبنائك الافتراضيين :D ... لا فعلاً كده إنت هتبقى ونعم الدعم لهم ..ياريت كل الأهالي يبقوا بنفس الدرجة من الوعي كده :)

      حذف
  3. الموضوع شيق ^_^

    اجابتي ستكون اني لن اقف يوما امام قرار يتخذه احد ابنائي مستقبلا لاني اعلم انه لا فائدة ان احول بينهم وبين ما يريدونه ففي النهاية لن يحققو نوعا من الرضا الا بتحقيق حلمهم
    لن اسمح ان يعيشو الحياة بلا معنى فقط لانني لا اؤيد اختيارهم..
    وعني شخصيا فقد كنت طالبة في مجال الرياضيات في مرحلة الثانوي لكن في الجامعة غيرت توجيهي الى الادب الانقليزي وذلك لانني اعشق الكتابة والقراءة والحمدلله انا اليوم اكثر نجاحا من اي يوم في حياتي وادرك ان ذلك لم يكن ليحدث لو اعترض والدي او والدتي طريقي بل هما يؤيدانني للنهاية..في كل حلم..

    شكرا عالموضوع اسماااااء :*

    ردحذف
    الردود
    1. الله عليكِ أختي خولة :) .. أنا مثلك تماماً بس الفرق إني من البداية هانمي النزعة الفنية فيهم علشان على الأقل يكونوا عندهم حس فني يساعدهم على تحمل الحياة بوجهها السيء القبيح .. وتبقى كلمة في النهاية.. إن الدعم الأسري بيلعب دور محوري في حياة الأبناء ويا ليت كل الأهالي يدركون هذه الحقيقة .. لأنهم لو فعلوا كثير من المشاكل ستختفي والفجوة بين الأبناء والآباء ستختفي..
      شكراً لكِ إنتِ أختي خولة و أحب أقولك إني جاوبت عن سؤالك في تدوينتي الثانية :) http://365-posts-308.blogspot.com/2013/10/2_21.html

      حذف
  4. طول عمري بحلم أصلًا إن ولادي يكون ربنا رزقهم بموهبه و أنا اساعدهم في تنميتها
    ومش هاقف في طريقهم أبدًا مهما كان إختيارهم.. ممكن أنصحهم لكن مش أجبرهم علي أى حاجة
    جميل سؤالك يا أسماء :)

    ردحذف
    الردود
    1. إجابتك أجمل من سؤالي على فكرة :) ... ربنا يوفقك وتقدري تحققي ده إن شاء الله .. أشكرك على التعليق جدا جدا وأعتذر على التأخير في الرد جدا جدا جدا

      حذف
  5. اجابتي علي سؤالك ..انها تجربتي التي اعيش تفاصلها الأن..
    http://365-posts-90.blogspot.com/2013/10/blog-post_814.html

    ردحذف
    الردود
    1. هدى .. أنا شاكرة لكِ إنك أفردتِ تدوينة كاملة للرد ^_^ .. أنا علقتلك هناك وهاستنى ردك بقى وتفاعلك مع تلك المأساه من وجهة نظري على الأقل !

      حذف
  6. فنون جميلة برحته ماشي سينما وموسيقى هكسرة واقعده جمبي يغنيلي انا برحته :)

    ردحذف
    الردود
    1. طب ليه يا انجي العنف ده بس ؟! :D :D

      حذف
  7. معهد موسيقي أو فنون جميلة مقبول
    لكن معهد السينما أرفض لأن السينما الآن لا تعتمد علي فن وإنما علي الإسفاف والتفريط

    ردحذف
    الردود
    1. صديقي العزيز عبد الرحمن كده احنا متفقين على المبدأ ..لكن أنا باختلف معاك لأن السينما مش كلها تفريط وإسفاف.. والفكرة إن هو أو هي هيتعلموا في المعهد إزاي يمثلوا ويمكن ساعتها يقدموا أعمال جميلة على المسرح ياريت ما تقفش في وشهم بس إنت لما يبقى عندهم الموهبة ويحبوا كده :) ..

      حذف