الجمعة، 3 يناير، 2014

بداية خاطئة

أسوء شيء ممكن أن تبدأ به العام الجديد هو التخلي عن التزامك بالقيام بشيء ما، كنت قد عقدت العزم على عمله في نهاية العام الماضي كتجربة جديدة تحاول بها تصحيح وضع خاطيء..
في الأسبوع قبل الأخير من شهر ديسمبر 2013 انضممت لمبادرة الكتابة باللغة العربية الفصحى خلال الأسبوع الأول من شهر يناير المقامة على موقع الفيس بوك.. وبالأمس فقط ألغيت انضمامي هذا لأنني شعرت بأنه سيكون قيداً عليِّ!!..
أنا لا أنكر أن الكتابة بالفصحى أجمل بكثير من الكتابة بالعامية.. لكنني وبعد تجربة يومين من المبادرة اكتشفت بأنني لن أستطيع التحدث مع رفاقي بالفصحى أثناء تبادلنا الرسائل.. ربما لقلة ثروتنا اللغوية بالفصحى أو ربما لأننا اعتدنا الحديث بالعامية مع بعضنا.. ودائماً نشعر بأنها الأقرب لإيصال أفكارنا ومشاعرنا..
انسحابي هذا جعلني أفكر مرة أخرى، لماذا نفضل أحياناً كثيرة الكتابة والحديث بالعامية؟ ولماذا تحول الأمر في عالمنا العربي - وأقصد هنا الكتابة والحديث بالعامية - إلى نوع من تدمير للغتنا وهويتنا العربية؟!.. هناك الكثير من الشباب في الدول الأوروبية لا يستخدمون الانجليزية "الفصحى" أثناء الكتابة والتحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. إذن المشكلة ليست حكراً علينا نحن فقط !!.. لكن هذا لا يأتي بالإجابة على أسئلتي.. كما أنه ليس مبرراً لترك الكتابة والتحدث بالعربية الفصحى.. أعتقد أننا بحاجة لحب اللغة العربية الفصحى أولا حتى نتمكن من الكتابة والتحدث بها.. وحتى يحدث هذا الأمر - بالنسبة لي على الأقل - لن أستطيع أن أمثل دور الملتزمة بينما أنا في الحقيقة لست بملتزمة !!.
لن أتمكن من تقييد أفكاري بنمط معين من اللغة لكي أعبر عنها.. فقط سأترك العنان لها فإذا شعرت بأنها راغبة في أن يتم التعبير عنها بالفصحى سألبي طلبها.. وإذا شعرت بأنها مجرد خواطر أو نوع من الفضفضة سأترجمها باستخدام لغتي العربية "العامية".. فقط سأعبر بحرية !!..
لكن بالتأكيد أنا لست راضية تماماً عن انسحابي هذا ربما لأنني كسرت التزاماً ما.. وأشعر بأن هذه بداية خاطئة للعام الجديد !! 

هناك 6 تعليقات:

  1. أعشق الصادقين مع أنفسهم ومع الناس أمثالك يا أسماء
    هذه النظرة الموضوعية للأمور ( أن أقول الحق ولو لم أكن أنا ملتزمة به )
    لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالايك كبيييييييييييييييييييير اوووووووووووووووووووي يا أسماء
    تحياتي :)

    ردحذف
    الردود
    1. العزيزة فاطمة وقفت كتير قدام كلامك وما عرفتش أكتب إيه رد من كتر ما حبيته وحسيت بتقديرك ليا فيه ^_^ ..
      بس كان لازم أرد في نهاية المطاف لأن ده حقك عليا .. الحقيقة إني باجتهد دايما إني أكون صادقة مع نفسي ومع الناس عشان في الأول وفي الآخر التزييف في الكلام والتصرفات مش بيبقى مفيد بالعكس بيكون مرهق جدا وبيدمر الإنسان قبل ما يدمر علاقاته .. وفي الموضوع ده بالذات أنا كنت باحاول أواجه نفسي قدامكم لأني في الأصل اشتركت في الايفنت بناء على شعور بالخجل من لغتي ومن صديقي اللي بعتلي دعوة إنه إزاي عانا باحاول أكون كاتبة ومش أهتم بلغتي اللي فيها كل الجمال .. لكن اكتشفت إني كده باخدع نفسي قبل ما أخدع الناس .. ولأني بادور على الحرية وحاسة طول الوقت إني متكتفة فقررت التراجع لحد ما يبقى عندي المقدرة والشجاعة إني أكتب بالفصحى بس كمان بعد ما أكون حبيتها وعشقتها بالقدر اللي تستحقه .. يعني في النهاية أنا كنت باحاول أتطهر من الزيف اللي حاولت أكون عليه ولعلي أكون قد أفلحت :-)

      حذف
  2. هقولك حاجة بسيطة اسماء انا ممكن اكون بتكلم عامي مع اصحابي وفجاة اقلب بحكم الكتابة اللي بفضلها الا وهي الفصحى واكلمهم زي ما بكتب لما تشوفي رد فعلهم تعرفي لية ديما بننسحب لاستخدام الفصحى فقط في الكتابات وسر صغير

    شخص مهم بحياتي مرة قالي جملة انتي بتبقى كويسة اوي فجاة تقولي كلمة فصحى تقفليني منك طب يا عم ده انا كده معناها اني بحبك اوي ووصلت معايا اني بكلمك برحتي اهيءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء قفلوني يا اسموووووووووووووووووووء :)

    بس انضمي ليهم تاني ولا يهمك اكيد هنوصل لليوم اللي الحملة دي توصل لهدفها على الاقل على المستويات الاساسية كتعليم وخطابة ومواقع مهمه ونبقى نفكر بعدين في كلام الصحاب والشارع

    بعشق موضيعك اسموءتي

    ردحذف
    الردود
    1. عارفة ياانجي إنت فكرتيني بكلامك بأم صاحبتي في ثانوي .. كانت مدرسة معانا في المدرسة واحنا طلبة ثانوي عام وكانت مدرسة لغة عربية كمان.. كانت المدرسة الوحيدة اللي بتتكلم بالفصحى جوا الفصل حتى في حوارها معانا والبنات كانوا بيتريقوا ويقولولها طب بتكلمي ولادك في البيت كده يامس ؟! .. لأ وكمان بيروحوا يضايقوا صاحبتي ويتريقوا عليها وعلى مامتها .. وبسبب الضغط المستمر ده أم صاحبتي بطلت تتكلم بالفصحى إلى حد ما يعني شوية أقل من الأول :-( :-( ..
      الصراحة احنا محتاجين زي ما قلت إننا نحب الفصحى ونطور فيها زي الألمان لما بيجتمعوا كل خمس سنين تقريبا ويضيفوا الكلمات الدخيلة على لغتهم للقاموس بعد "ألمنتها" يعني إضافة أداة تعريف لها والكلمات الصعبة أو المستخدمة من زمان أوي يبتدوا يعلنوا إنها كلمة قديمة وغير محبذ استخدامها .. يعني عشان لغتهم ما تموتش .. بس برضه الجميل فيهم إنهم ما بيتكلموش غير لغتهم مع الأجانب .. وأرجع وأقول لو حبينا لغتنا أوي مش هنتريق على بعض لما نتكلمها .. بس لا شك إن المبادرة دي كانت جميلة لكن أنا ما قدرتش ألتزم بيها رغم تكرار المحاولة .. بس أنا باحاول مع نفسي على استحياء يعني وأهه ربنا المستعان بس المهم من غير قيود الالتزام

      حذف
  3. اللغة العربية دائمًا لم تكن لغة واحدة، دائما كان هناك لغات عربية متعددة. أنا مؤمن بأنه هناك الكثير من الثقافات المتنوعة داخل هذه اللغة، وعلى الجميع أن يتكلم بلغته المحلية بالإضافة إلى العربية التى تجمعنا جميعًا. دائمًا فى لغة رسمية ولغة غير رسمية إن جاز القول، وبقدر استيعاب الرسمية للفرعية، بقدر ما تكون قوية ومستمرة ومرنة! وعلى الرغم من هذا نحن فى وضع متردى جدًا فى استخدام اللغة سواء الرسمية أو الفرعية، ولو كانت لغة آخرى غير العربية وفعل بها ما فعلنا لاندثرت تمامًا!

    ردحذف
    الردود
    1. معاك حق يافاروق وأعتقد إن السبب في احتفاظ اللغة العربية بالحد الأدني لها حتى الآن ده يرجع لأنها لغة القرآن .. بس في رأيك ليه وصلنا للوضع المتردي ده ؟ وليه مش بنحب اللغة العربية ؟ وليه مش بنطورها زي ما الألمان بيعملوا ؟

      حذف