الاثنين، 27 يناير، 2014

مسافر زاده الخيال*



بين ألمه جراء كم الإهمال والإيذاء اللذين يراهما من بني البشر..
وبين إيمانه العميق بأنه خُلق لمهمة مقدسة..
مازال يسافر على الطريق..
يسري من المنبع إلى المصب متحدياً الحواجز والسدود والحروب..
ومجاهداً ليستمر في نشر الخير الذي أرسله الله به..
يسافر وحده ليل نهار كاتماً في قلبه وجع تحوله من الصفاء إلى العكارة..
ومحاولاً صم أذنيه عن أنين العطشى له..
أولئك الذين حُرموا منه ظلماً وعدواناً..
وعجز هو عن أن يرويهم من فيض قلبه..
لكن كان عزاؤه الوحيد أنه مازال..
 السلوى لكل قلب وحيد..
الشاهد على لمسة حب صادقة ودقة قلب عاشقة تسري بين حبيبين..
الفرحة لطفل صغير يراه بحراً كبيراً لا حدود له، يحلم أن يعبره يوماً ما..
والرحمة لبهيمة شاردة قصدته أملاً في الارتواء.. 
-------------------------------------------------
*العنوان هو مطلع أغنية النهر الخالد للشاعر محمود حسن اسماعيل والتي غناها محمد عبد الوهاب

هناك 6 تعليقات:

  1. أول مرة أشوف حد راسم حال النيل بالشكل ده.
    رائع :)
    ..
    اه...من زمان كنت عاوز أقولك إن الإستايل الجديد للمدونة فيري أميزنج! ^_^

    ردحذف
  2. الحمد لله أهو الواحد بيحاول يستخدم خياله ويعبر عن مشاعره ناحية النيل وناحية كل حاجة على قد ما يقدر :) .. عارف لو رحت أسوان وركبت مركب في النيل هتحب النيل ده أوي أوي ولا لو قعدت عندنا في المنيا عالكورنيش شوية وبصيت للنيل هتكتب أحسن مني كمان :D ..
    أما عن الاستايل الجديد فأنا كمان عاجبني جداً :D وشايفة إنه كان المفروض أعمله من زمان مش عارفة إيه اللي أخرني كده ؟!!! :/ .. عامة وحفظاً لحقوق الملكية الصورة اللي في الخلفية للفنان عايش طحيمر والكتابة اللي في خلفية الرسمة جملة "أنا ياعصفورة الشجن مثل عينيك بلا وطن" في أغنية فيروز اللي ألفها الأخوين رحباني .. أنا بحب الأغنية دي جداً على فكرة ويسعدني مرورك دايماً ياريس :D

    ردحذف
    الردود
    1. على فكرة أنا برضو بأحب الأغنية دي، وكل أغاني فيروز طبعاً على فكرة!
      وعلى فكرة أنا شفت النيل في المنيا وأنا معدي في الاوتوبيس وكنت هأنط في المية من الأتوبيس وهو ماشي لأن منظر النيل سحرني!
      أما موضوع إني أكتب أحسن منك، فعلى فكرة بقى ده مش ممكن يحصل :D

      حذف
    2. طب ما تجرب تكتب عن النيل ونشوف مين اللي هتبقى كتابته أحسن ؟! :D

      حذف
  3. جميلة يا أسماء خيالك خصب ,

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً يا هدى :) .. ما بقاش حيلتي غير الخيال ده ربنا يديمه نعمة وإلا هاتجنن فعلا :D

      حذف