الأحد، 22 سبتمبر، 2013

هو وهي !!



من آن لآخر أعود لهذا المقطع وأقرأه بتأنٍ شديد.. وفي كل مرة أشعر بالتعجب من تلك الحالة ولا أستطيع أن أفهم.. كيف يمكن لرجل وامرأة ومختلفين تماماً أن يتحابا؟!.. ومتى يتأكدان أنهما جاهزان للانتقال للمستوى الأعلى في العلاقة ألا وهو الزواج ؟!.. هل الأصل في الأشياء أنها تنجذب إلى المختلف عنها؟!.. وإذا ما جزمنا بهذه الحقيقة واقتنعنا بها فهل تنطبق هذه الحالة أيضاً على الأشخاص ؟! .. ومتى يستطيع المرء التيقن بأن ما فيه ليس انجذاباً فقط ؟!.. وفي حالة ما إذا انتقل الشخصين المنجذبين إلى بعضهما إلى المستوى الأعلى في العلاقة وتزوجا، كيف يمكن لهما أن يحافظا على استمرار تلك العلاقة؟!..
هذا المقطع قرأته في رواية عناق على جسر بروكلين للكاتب عز الدين شكري فشير وكما ذكرت سابقاً جذب انتباهي بشدة.. فلم أستطع أبداً أن أستوعب كيف يمكن للدكتور درويش أن يتزوج زينب المختلفة عنه بهذا الشكل تماماً ؟! وكيف هي قبلت بذلك ؟!.. لقد كانت النتيجة مؤلمة لها على الأكثر لأنها بعاطفتها وحبها له تخلت عن الكثير من الأشياء واحدة تلو الأخرى.. لقد حاولت كثيراً التقليل من هوة الاختلاف على مستوى الفكر والعقل بينهما لكنها لم تفلح.. وفي النهاية ضاع الانجذاب وذبلت هي ولم يساندها أبداً الدكتور درويش المفكر الكبير .. ولم يقبل أبداً بأن ينزل من عليائه لها.. ورغم أنها كانت تحاول وتحاول إلا أنه لم يستوعب ذلك أبداً.. لقد ضاق بها وضاق بعلاقتهما وهو الذي كان في أمس الاحتياج إليها في البداية.. وفي النهاية رحلت زينب إلى العالم الآخر واكتشف الدكتور درويش بعد رحيلها كيف أنه كان يحبها وأنه يفتقدها كثيراً!
وظللت أنا بعد القراءة في حالة تعجب كامل.. كيف بدأ الانجذاب وكيف انتهى ؟!.. وتمنيت لو أن هناك من أحد ليجيبني .. هل كان ذلك حباً حقاً أم كما قال الدكتور درويش عنه- في هذا المقطع- "انجذاب" ؟! .. هل يمكن أن يكون الانجذاب هو حب في الحقيقة ؟! .. وهل يكفي لإنجاح العلاقة ؟! .. وهل.. وهل.. وهل ..... !!!

هناك 4 تعليقات:

  1. دائما أحاول أن اشتري هته الرواية لكنني الان انبد حظي لاننا لم اشترها الا لكنت استمتعت بالمقطع

    ردحذف
    الردود
    1. مازال أمامك وقت لقراءة الرواية عن طريق تحميلها من الانترنت و إن شاء الله تستمتع أكثر بقراءتها :-) .. شكرا لمرورك وتعليقك :-)

      حذف
  2. تعرفي كتير فعلا بسال نفسي السؤال ده هل ننجذب ونحب من يشبهنا ام يختلف عنا في عالم الحياة هناك من ذلك ومن ذاك والحالتان يتعايشون منهم من يكمل ومنهم من يفشل ولكنها حالة تمس الواقع رغم اي شيء

    عجبني اختيارك لمقطع وتحاورك معه

    ردحذف
    الردود
    1. في رأيي يا انجي الحب أوله انجذاب لكن الاعتماد على تكوين علاقة بالانجذاب فقط غير كافي .. وأنا أعتقد إننا فعلا ننجذب للمختلف عننا مثل قطبي المغناطيس لكن ليس الاختلاف الكامل طبعا لأنه سيؤدي أيضا للتنافر .. وحتى لو هناك اختلاف لكن غلفه التفاهم والاتفاق حول نقاط أساسية لن تفشل أي علاقة ..
      شكرا جدا جدا على تعليقك ومتابعتك يا انجي ..بأكون سعيدة جدا بتعليقك :-)

      حذف