الأحد، 22 سبتمبر، 2013

اخرس !







ترى ماذا كان أول انطباع دار بأذهانكم عندما شاهدتم هذه الصورة ؟! .. أترى هؤلاء التلاميذ قد تم اقتيادهم لحجرة مدير المدرسة بسبب شغبهم في الفصل ؟! .. لا لا لا أظن! .. إذا ًهل قاموا بضرب بعضهم البعض ؟! ..  لا لا لا يمكن ! إذ يبدو أن جرمهم كبير جداً !.. إذن لقد تم الإمساك بهم وهم يتداولون بعض المخدرات كسجائر الحشيش والبانجو في فناء المدرسة !.. نعم فقد صرنا نسمع عن حدوث مثل هذا الفعل في المدارس للأسف الشديد .. إذن هم يستحقون أي شيء قد يحدث لهم.. نعم فهم قليلوا التربية والأخلاق !
عزيزتي القارئة .. عزيزي القارئ هل استراح ضميركم لمثل هذا التفسير ؟!.. سواء كانت إجابتكم بنعم أم لا فأنا يؤسفني أن أبلغكم بأن منظر هؤلاء التلاميذ لم يأتي بسبب أي جرم أخلاقي أو مخالفة لقواعد المدرسة.. إن هذه الصورة تم التقاطها للتلاميذ بعد القبض عليهم وتوجيه هذه التهم لهم :
- التحريض على العنف
- تكدير الأمن العام
- التحريض على مؤسسات الدولة
- حيازة أوراق تهاجم الجيش والشرطة
 
هذه الصورة للطلبة في القسم بعد القبض عليهم بشنط المدرسة بسبب مسيرة قاموا بها انتهاء اليوم الدراسي.. سواء اتفقت معاهم أو اختلفت فإنه مهما كان ما فعلوه لا يبرر أبداً القبض عليهم ومعاملتهم بهذه الطريقة.. إننا بهذا نعود للوراء بخطوات واسعة.. فبدلاً من توعية التلاميذ ومنحهم الفرصة لممارسة السياسة على أسس سليمة داخل المدرسة.. صار يتم تكميم أفواههم والقبض عليهم.. والثمن الذي يجب أن يدفعوه لينالوا حريتهم المزيفة هو أن : 
يخرسوا !!!
-----------------------------------
** مصدر الصورة :

هناك تعليق واحد: