الأحد، 16 مارس، 2014

Liar Liar


في عيد ميلاده اتمنى أغرب أمنية ممكن طفل يتمناها.. اتمنى إن أبوه ما يكدبش ولو ليوم واحد !!.. دي كانت الفكرة اللي اتبنى عليها فيلم liar liar.. أب عايش حياته كلها بالكدب.. بيكدب في كل حاجة، شغله وحياته العاطفية وحتى في حبه لابنه.. الكدب بالنسبة له كان وسيلة فعالة للتعامل في الحياة، بفضله حصل على مكانة عالية في شغله.. وبدل ما يستخدم القانون بشكل صادق كان بيتلذذ باستخدام الاكاذيب والتلاعب عشان يكسب قضاياه.. 
وإذا كان الكبار ممكن يتعايشوا مع الكدب فالأطفال الصغيرين لأ، خاصة لما يأذيهم ويكسر قلوبهم.. الابن ماكس كان كل أمله إن يشوف والده وإنه يقوله الحقيقة دايماً.. لكن الأب خيب أمله أكتر من مرة، ولذلك اتمنى في عيد ميلاده إن أبوه ما يكدبش ولو لمدة يوم واحد.. وفعلاً الأمنية اتحققت والأب بقى كل ما يجي يحاول يتكلم وهو عارف إن اللي هيقوله ده كدب لسانه يخونه وينطق بالحقيقة.. طبعاً ده وقعه في مشاكل كتير، لكنه قرب نهاية الفيلم لما عرف إنه ممكن ما يشوفش ابنه تاني، اكتشف إنه بيحب ابنه أوي.. وإن دي كانت الحقيقة الغايبة عنه واللي عمره ما عبر عنها ليه بكل صراحة وصدق بالأفعال مش بالكلام.. أصر على قول الحقيقة مهما كان ده هيكلفه ضياع شغله وانهيار حياته القديمة.. في نهاية الفيلم وبالأسلوب ده بيرجع ابنه لحضنه وبيبدأ حياته من جديد بشكل سليم.. 
الفيلم في المجمل بسيط جداً لكنه بيأكد على حقيقة مهمة : 
Saying the Truth will set you free
ولا إنتم لكم رأي تاني ؟؟؟
 

هناك تعليقان (2):

  1. هو أكيد أه بس الحقيقة في كل الأحوال تسبب ضغوط لاحقة علي أصحابها

    ردحذف
  2. مفيش احسن من الحقيقة مهما كانت
    الفيلم كانت بيتعرض قريب بس انا شوفت اخره بس
    غالبا مش بحب افلام جيم كاري لانه بيفكرني بالليمي ههه
    بس في فرق شاااااااسع جدا جيم كاري مهما كان اسطورة

    ردحذف