الأربعاء، 19 مارس، 2014

على الحافة


ومازالت تقف على الحافة في انتظار لحظة السقوط الحر !

هناك تعليقان (2):

  1. عجبتني لدرجة أني فكرت للحظة أني أنا اللي كتباها :)

    تحياتي :)

    ردحذف
    الردود
    1. ده شيء يسعدني جداً جداً جداً ^_^

      حذف