الاثنين، 2 يونيو، 2014

مأزق

مأزق اللحظات الجميلة أنها مؤقتة
 اسكندرية بيروت - نرمين نزار
**********  
منذ خمسة أعوام قرأت هذه الجملة في كتاب اسكندرية بيروت للمدونة نرمين نزار.. ومنذ ذلك الحين وقد صارت دستور حياتي.. أخشى كثيراً من اللحظات الجميلة السعيدة لكنني لا أبتعد عن المشاركة فيها أو صنعها.. بل أبحث عنها وأنغمس فيها حتى إذا ما انتشيت بحلاوتها فأغفل عما سيأتي، أجدني قد سقطت بعدها من أعلى عليين.. لكن لا مشكلة فأنا لن أتوقف عن فعلتي هذه يوماً وإن صرت أخشى على قلبي من شدة الفرح وشدة الخوف.. 
اليوم نعمت بلحظات جميلة شاركني فيها صديق عزيز.. كنت في حاجة إلى الفضفضة وكسر الروتين ورؤية الأشياء بمنظور مختلف وهو قد ساعدني في كل ذلك.. والأهم أنني شعرت ولو لبضع ساعات بأنني أنا.. أتصرف على سجيتي وأحكي ما أريد وأناقش ما أريد والأهم أن هناك من يسمعني.. صديقي العزيز شكراً جداً
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق