الجمعة، 1 نوفمبر، 2013

كل الأحبة اتنين اتنين*



كل الأحبة اتنين اتنين..وأنت يا قلبي حبيبك فين
يطلع عليَّ البدر جميل.. يا بدر مالي أنا ومالك
ما ليش يا بدر نديم وخليل..أوريه ويوريني جمالك
نورك يا بدر يزيد.. وتبقى ليلة عيد
ليله ما يطلع على إلفين اتنين.. وانت يا قلبي حبيبك فين

أفوت على الورد الفتان.. ولونه يفرح كل حزين
يا ورد تهدى للخلان .. وأهديك أنا يا ورد لمين
يا مفرح الأحباب بلونك الجذاب 
ليلة ما تطلع على إلفين اتنين.. وإنت يا قلبي حبيبك فين
على البحور الناس في نعيم.. وأطلع أنا شارد وأهيم 

يسري النسيم مباحر شفاف.. يداعب الموج الشفاف
انظر وأتحسر لحسن دي المنظر 
وأقول ياريتنا كنا اتنين ..وانت يا قلبي حبيبك فين
يا قلبي ده حظك .. خليك فريد وحدك
اصبر على كاس.. واشرب على قدك
يجي الهنا بلمح العين والمر يحلا في كاسين اتنين
وانت يا قلبي حبيبك فين
-------------------------
كانت أول مرة أسمع عن الأغنية دي لما اتفرجت على مسلسل أم كلثوم اللي اتعرض في أواخر التسعينات.. لسه فاكرة تفاصيل المشهد - لما كان بيرم التونسي قاعد مع زكريا أحمد في حضرة الست "أم كلثوم" وهو بيسمعها كلمات أغنية جديدة عشان تغنيها - زي ما يكون الكلام ده حصل امبارح.. فاكرة كويس رد فعل أم كلثوم لما بيرم ابتدى يقرأ قدامها هي وزكريا مطلع الأغنية :  
"كل الأحبة اتنين اتنين وانت يا قلبي حبيبك فين" 
قامت ساعتها تجري وهي بتداري دموع عينيها.. ولما استفسر بيرم عن سبب رد الفعل ده كان رد زكريا بإنه فكرها بوجعها هي !
أنا الحقيقة ما أعرفش إذا كان ده حصل في الحقيقة وقتها ولا لأ.. بس كل اللي استقر في وجداني إن أقسى حاجة على إنسان وحيد محتاج شعور الحب أوي لما بيشوف أي اتنين حبيبين وهما مع بعض.. وقتها لا يملك إلا إنه يشعر بالحسرة رغم إنه بيفضل يواسي نفسه ويقول الحبيب مسيره يجي.. لكن بيفضل جواه وجع مش بيبقى قادر يعالجه ولا يخففه في لحظتها مهما قال من كلام.. ومش بيفضل له غير إنه يعيد ويزيد في أغاني الحب ويسمعها لوحده وبس.. لأ ساعتها ممكن تبقى كل الصحبة اللي معاه حبة دموع بيحاول يداري فيها على قد ما يقدر لحسن حد يلمحها زي ما حصل مع الست ثومة تمام !  
--------------------------------
* عنوان التدوينة هو نفسه عنوان الأغنية 

هناك 4 تعليقات:

  1. اااااااااااااااااااع انا عايز من ده يا اسمااااااااااااااااااااااء اااااااااااااااااااااااااااااع تاني :((

    اهيء اهيء اهيء

    ردحذف
    الردود
    1. والله يا انجي أنا عاوزاه أكتر منك إهيء إهيء :((

      حذف
  2. هل تعرفين أختي أن أي أغنية لها حدث تظل مستقرة في البال لا تنسى، وحين نسمعها من جديد نحي الحدث من جديد أيضا.
    ثانيا الفنان الذي ةيتجاوب مع الأغنية بشعوره وكيانه هو من يبدع، وهذا بالضبط ما حدث لأن كلثوم.
    اختيار جميل

    ردحذف
    الردود
    1. أخي العزيز رشيد أشكرك حقاً على مرورك بالمدونة وتعليقك فهو أمر يسعدني جداً ^_^ .. هذا أولا أما ثانياً فأنا أتفق معك تماماً في رأيك هذا وأضيف أننا أحيانناً نؤرخ لأحداثنا بالأغاني ومناسباتها وأعتقد أن عبد الحليم حافظ وأم كلثوم كانا أكثر من استطاعا مساعدتنا على التأريخ لأحداث حياتنا بأغانيهما ..

      حذف