السبت، 30 نوفمبر، 2013

هوامش على دفتر التغيير

* التغيير يتطلب قوة إرادة وثقة بالنفس.
* تغيير العادات والمعتقدات - خاصة لو كانت سلبية -  قد يأخذ وقتاً طويلاً ويحتاج مجهوداً جباراً (أو زي ما بحب أقولها بالعامية محتاج نفس طويل)
* تغيُر الإنسان سواء بشكل إيجابي أو بشكل سلبي أفضل كثيراً من ثباته على حالة أو سلوك أو فكر معين لا يتغير مهما تغير الوقت.
* يبدأ فعل التغيير عندما يستقر في وعي الإنسان أنه بحاجة فعلاً للتغيير.
* أحياناً يكون تغيُر المرء للأسوء تعبيراً عن اعتراضه على وضع ما أو احتياجه للمساعدة.
* بعض مظاهر التغيير يقاومها المجتمع أو يرفضها إذا شعر أنها تهدد فكرة معينة أو وضع معين استقر عليه لفترة طويلة، وهو ما يعرف بالخوف من التغيير.
* لا يمكن إنكار أن الثورات العربية والتظاهرات قد ساهمت في تغيير سلوكيات أفراد المجتمع وجزء من تفكيرهم، لكن للأسف الشديد أشعر بأن التغيير كان للأسوء.
* الإحباط يلعب دوراً في تعطيل الرغبة في التغيير أو إيقاف عملية التغيير نفسها.
وأخيراً :
" فيه حاجات كتير عايزاك..... 
تفضل كده مسافر.....
ف طريق ملوش اخر ….
إكمنها حتموت....
ف الرحله من غيرك....
فيه حاجات كتير عايشاك....
خايفاك تبطلها ….
وحاجات كتير عايزاك....
لكن معطلها...
إن إنتَ مش عايز....
جايز...
حاجات منها....
حتعيش وتستناك ….
جايز حاجات تانيه...
ف الزحمه راح تنساك.... 
زي اللي راحوا زمان...."
مصطفى إبراهيم

 

هناك تعليقان (2):

  1. الحكمة والعقل تظهر ما بين هذه الكلمات

    ردحذف
    الردود
    1. حكمة وعقل !! :-D .. أكيد بتتكلمي في المطلق مش عني بالتحديد لأني أبعد ما أكون عن العقل والحكمة :-D ..
      المهم شكرا يا انجي على مرورك وتعليقك فعلا بيفرق معايا :-)

      حذف