الأحد، 10 نوفمبر، 2013

رجعت الشتوية

ما بين نوم متقطع وكوابيس متلاحقة وحزن لا سبب واضح له استيقظت وفي القلب غصة.. 
ويبدو أن السماء كانت تشعر بها، إذ بدت ملبدة بالغيوم.. 
أما الشمس فقد قررت العصيان وأبت ألا تشرق منذ بداية اليوم لتزيد من حالتها السيئة.. لكنه لم يكن هناك من مفر، إذ يجب عليها النزول للعمل..
وبالطبع لم تستطع الرياح ألا تشارك في عزف هذه السيمفونية الكئيبة فقررت أن ترسل نسماتها الباردة جداً لتجعل أوصالها ترتجف بعض الشيء أثناء سيرها في الطريق نحو مقر العمل.. 
وعندما وصلت إلى المدخل نظرت إلى السماء في صمت وأخذ يتردد في أذنها صدى كلمات أغنية فيروز .. "رجعت الشتوية"

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق