الخميس، 1 أغسطس، 2013

So Dream !


Dream,when you’re feeling blue
Dream,that’s the thing to do
Just watch the smoke rings rise in the air
You’ll find your share of memories there

So dream, when the day is through
Dream, and they might come true
Things never are as bad as they seem
So dream, dream dream

Dream, when the day is through
Dream,and they might come true
Things never are as bad as they seem
So dream, dream dream
 ( لينك الأغنية : Dream - Roy Orbison)

*********************************************************************
منذ يومين أرسل لي صديق هذه الأغنية وهي إحدى الأغاني المصاحبة لأحد المشاهد في الفيلم الأمريكي you have got mail لعلمه بمدى عشقي للفيلم .. لست أدرِ كيف شعر بأنني كنت أعاني حينها من بعض الحزن وأنه وبرغم اللحن الحزين لهذه الأغنية فإنني سأبتهج.. عجيبة هذه الأغنية حقاً، ففي كل مرة أستمع لها أشعر وكان يداً تربت على كتفي وتخبرني بأن الأمر لم ينتهي بعد.. في الفترة الأخيرة استمعت لها عدة مرات .. ربما كان مبعث ذلك هو شعوري بالحزن ولا أدرِ حقاً ما السبب.. هل لأنني لم أحقق أحلامي بعد أم لأنني لم أعد أملك القدرة فعلاً على الحلم.. لقد صار الوضع كئيباً بداخلي فكلما حاولت الحلم أجد يداً تصفعني وتقول لي "عيشي الواقع وبطلي أحلام خايبة !" .. وحدها هذه الأغنية تضع يدي على حقائق أتغافل عنها دوماً بفعل الحزن :
*عندما أشعر بالإحباط يجب عليِّ أن أحلم حقاً .. أن أحلم بصدق.. فالحلم هو المتنفس الحقيقي للخروج من كل مظاهر الكآبة في الحياة
* إن كل ما أعانيه إذا نظرت إليه برؤية موضوعية سأجد أنه سينتهي في يومٍ ما وسأراقبه وهو يبتعد ويطير في الهواء كحلقات الدخان التي تطير وسيصبح ذكرى فقط وعليِّ أن أتعلم منها
*الأحلام مهمة جداً وليس معنى أنني لم أحقق أحدها انها لن تتحقق كلها .. يجب عليِّ أن أحلم فقد يتحقق أحدها يوماً ما .. أما إذا توقفت بسبب إحباطات الحياة فسوف أصبح كالأموات الأحياء
*لا شيء مما حدث لي يبدو سيئاً أو بعبارة أخرى "مش كارثة يعني إنه حصل !" .. وإذا أمعنت في تحليله - بشكل موضوعي وبعيد عن شعوري بالحزن أو الضيق- سأكتشف أنني خرجت منه بعدة مكاسب وعلى الأقل سأجد أنني قد تعلمت منه درساً.. ويبقى أن أطبق مستقبلاً ما تعلمته من خلال هذا الدرس وألا أتوقف عن المحاولة أبداً 
عندما أستمع إلى الأغنية وأتذكر قصة بطلة الفيلم "كاثلين كيلي" التي كانت تعيش بمثالية بعض الشيء أشعر بأننا متشابهتان إلى حد ما.. فكاثلين حدث معها ما لم تكن تتوقعه حيث صارت على وشك الإفلاس بسبب شخص ما واضطرت إلى إغلاق المكتبة التي ورثتها عن والدتها وشعرت فجأة بأن كل ما آمنت به وأحبته صار هباءً وضاع.. وقعت كاثلين في الحزن والكآبة بعض الشيء بعدما حدث.. لكن المختلف بيننا أنها لم تقف مكانها ولم تفقد قدرتها على الحلم .. هي فقط كانت بحاجة لإعادة ترتيب حساباتها والتفكير بشكل مختلف.. كانت بحاجة لاكتشاف نفسها من جديد.. صحيح أن البطل ساعدها دون أن يدري كلاهما في عمل ذلك لكن الأساس نبع منها هي.. 
عندما أتذكر نهاية الفيلم أجد أن كل ما جاء في الأغنية قد تحقق.. Things never are as bad as they seem بالفعل لم يكن إغلاق المكتبة وإفلاس كاثلين سيئاً بقدر ما توقعت وبقدر ما كان يبدو للكثيرين فقد أتاح لها ان تستغل موهبتها ومهارتها لتبدأ في مجال تأليف كتب الأطفال .. Dream,and they might come true وهذا حدث أيضاً فكاثلين كانت تحلم بشخص ما في خيالها شخص به كل المواصفات التي كانت تبحث عنها وبينها وبينه التوافق الفكري والنفسي الذي تبحث عنه.. وقد وجدته بالفعل في نهاية الفيلم.. 
الحُلم شيء جميل .. صحيح أن كل ما في واقعنا يسعى لخنق تلك الحلم بداخلنا لكن يجب علينا ألا نستسلم أبداً - "والكلام ليكِ يا جارة .. والجارة دي اللي هي أنا يعني !" .. فمن يدري ربما تتحقق أحلامي كلها او حتى بعضها .. فقط عليِّ أن أحلُم .. just dream !
 

هناك 3 تعليقات:

  1. الحلم بوابتنا علي نفسنا,وحقيقتنا,عكس الواقع المر المفروض علينا.

    ردحذف