السبت، 10 أغسطس، 2013

جناح أبيض

في صحرا السما الواسعة امتد السواد
وما كانش بيواسي العباد في ظلمة ليلهم
غير لمعة نجوم صغيرة متنتورة
لكن رب العباد شاء إن الليل ما يدومش
فأمر ملايكته تفرد جناحتها البيضا 
وطارت تمسح برقة على صفحة السما السودا
وحبة حبة اتعشق السواد بالبياض
واتولد اللون الجديد.. أزرق صافي
مصاحباه سلاسل دهب 
من بنت شقية بيقولوا اسمها شمس
عشان ما يشهد على 
إن الظلم ما بيدوم
والفجر أكيد جاي
مهما يطول الليل 

 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق